ما هو عام بعد عام (YOY) وكيفية استخدامه؟

ما هو عام بعد عام (YOY) وكيفية استخدامه؟

تعد سنة بعد سنة (YOY)، والمعروفة أيضًا باسم سنة بعد سنة، مقياسًا أساسيًا في التحليل المالي، ويتم استخدامه لمقارنة البيانات من العام الحالي مقابل العام السابق. تعتبر هذه الطريقة التحليلية محورية لفهم التغيرات في المقاييس المالية الرئيسية مثل الإيرادات والنفقات والأرباح على مدار الفترات السنوية. ومن خلال تقييم هذه التغييرات، يمكن للمتخصصين الماليين تمييز اتجاهات النمو، وتحديد الأنماط، واتخاذ قرارات استراتيجية مستنيرة.

تعد المقارنة على أساس سنوي ذات قيمة خاصة لأنها تسمح للمحللين والمستثمرين بتقييم ما إذا كان الأداء المالي للشركة يتحسن أو يظل ثابتًا أو يتدهور بمرور الوقت. على سبيل المثال، قد تعلن إحدى الشركات أن إيراداتها زادت في الربع الثالث على أساس سنوي خلال السنوات الثلاث الماضية، مما يشير إلى نمو ثابت. تعتبر مثل هذه الأفكار ضرورية لأصحاب المصلحة لقياس صحة ومسار الأعمال.

علاوة على ذلك، لا يقتصر التحليل السنوي على البيانات المالية للشركة وحدها؛ ويمتد إلى سياقات اقتصادية أوسع أيضًا. وكثيراً ما يستخدم الاقتصاديون هذا النهج لتحليل مؤشرات الاقتصاد الكلي في مختلف البلدان . على سبيل المثال، قد يكشف التقييم على أساس سنوي أن الناتج المحلي الإجمالي لليابان نما بنسبة 2٪ في عام 2016 مقارنة بعام 2015، وهو رقم أعلى قليلا من النمو البالغ 1.8٪ الذي توقعه المحللون سابقا. وهذا النوع من التحليل مفيد في فهم الظروف الاقتصادية، والتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية، وتحديد اتجاهات السياسة.

وتكمن فائدة تحليل YOY أيضًا في قدرته على توفير مقياس واضح وموحد للمقارنة، خاليًا من التقلبات والتباينات التي قد تظهرها المقارنات قصيرة المدى. وهذا يجعلها أداة لا غنى عنها في ترسانة المهنيين الماليين الذين يهدفون إلى تقديم رؤية شاملة ودقيقة للصحة المالية أو الاقتصادية، سواء على مستوى الشركات أو المستوى الوطني. ومن خلال استخدام المقارنات السنوية بشكل مستمر، يمكن لأصحاب المصلحة الحفاظ على نظرة عامة استراتيجية للأداء أثناء التعامل مع تعقيدات الأسواق المالية والبيئات الاقتصادية.

blog top

ما هو عام بعد عام (YOY) وكيفية استخدامه؟

المقاييس المالية المشتركة لتحليل YOY

توفر المقارنة السنوية لمقاييس مالية محددة رؤية واضحة للصحة المالية للمؤسسة والنجاح التشغيلي:

  • إيرادات المبيعات: يقوم هذا المقياس بتقييم الزيادة أو النقصان في المبيعات على مدار العام، ويقدم نظرة ثاقبة لطلب السوق ونمو الأعمال.
  • تكلفة البضائع المباعة (COGS): يساعد تحليل تكلفة البضائع المباعة على أساس سنوي في تقييم مدى فعالية إدارة الشركة لتكاليف الإنتاج وهوامش الربح الإجمالية.
  • مصاريف البيع والعامة والإدارية (SG&A): يعكس هذا مدى جودة إدارة نفقات مكاتب الشركة عامًا بعد عام، وهو أمر بالغ الأهمية لفهم الكفاءة التشغيلية.
  • الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك (EBITDA): بمثابة وكيل للأرباح التشغيلية والتدفق النقدي، تسلط الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك (EBITDA) الضوء على الربحية قبل الخصومات المالية والمحاسبية.
  • صافي الدخل: تكشف مقارنة صافي الدخل سنويًا عن نمو أو انكماش النتيجة النهائية، مما يشير إلى الربحية الإجمالية.
  • ربحية السهم (EPS): تقيس ربحية السهم الربحية على أساس كل سهم، وهو أمر مفيد للمستثمرين الذين يقومون بتقييم توليد القيمة.

المؤشرات الاقتصادية المشتركة لتحليل YOY

يستخدم المحللون الاقتصاديون مقارنات YOY لفهم اتجاهات الاقتصاد الكلي:

  • التضخم: يكشف تتبع التضخم على أساس سنوي عن استقرار الأسعار أو تقلبها في الاقتصاد، مما يؤثر على قرارات السياسة النقدية.
  • معدلات البطالة: يوضح هذا المقياس اتجاهات مشاركة القوى العاملة، مما يعكس صحة العمالة بشكل عام.
  • الناتج المحلي الإجمالي (GDP): توفر معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي على أساس سنوي نظرة ثاقبة للنشاط الاقتصادي والإنتاجية للبلد.
  • أسعار الفائدة: تساعد مراقبة اتجاهات أسعار الفائدة على تحديد المناخ المالي، مما يؤثر على كل شيء بدءًا من الاقتراض الاستهلاكي وحتى عوائد الاستثمار.
middle

الاستخدامات الشائعة لتحليل YOY

يتم استخدام تحليل YOY في مختلف المجالات لاتخاذ القرارات الإستراتيجية:

  • الإيرادات والأرباح: تتبع الشركات هذه المقاييس لفهم النمو والربحية والاتجاهات على مر السنين، وتعديل الاستراتيجيات وفقًا لذلك.
  • التضخم ومؤشرات الأداء الرئيسية: يقوم الاقتصاديون وقادة الأعمال بمراقبة التضخم ومؤشرات الأداء الرئيسية مثل أرقام المستخدمين وسرعات التسليم وحجم المبيعات لمواءمة إجراءاتهم التشغيلية أو السياسية.

الصلة والأهمية

اليوم، في ظل ظروف السوق المتقلبة والشكوك الاقتصادية، أصبح التحليل على أساس سنوي أكثر أهمية من أي وقت مضى. فهو يساعد أصحاب المصلحة على تحديد الاتجاهات وتوقع التغييرات واتخاذ قرارات مستنيرة. على سبيل المثال، خلال التأثيرات الاقتصادية للأحداث العالمية مثل جائحة كوفيد-19، كان التحليل على أساس سنوي ضروريًا في تتبع التغيرات السريعة في سلوك المستهلك، واضطرابات سلسلة التوريد، وتأثيرات السياسات الحكومية على الصناعات.

من خلال استخدام التحليل السنوي، يمكن لكل من قادة الأعمال والمحللين الاقتصاديين الحفاظ على نظرة عامة استراتيجية، مما يضمن أن قراراتهم تعتمد على البيانات وتتوافق مع الاستجابة قصيرة المدى والأهداف الإستراتيجية طويلة المدى.

خطوة بخطوة حساب YOY

تعتبر عملية حساب النمو على أساس سنوي واضحة ومباشرة ولكنها تتطلب اهتمامًا دقيقًا بالتفاصيل لضمان الدقة:

  • تحديد المقاييس القابلة للمقارنة: حدد نقاط البيانات للمقارنة. على سبيل المثال، الوحدات المباعة أو الإيرادات أو الربح من سنة إلى أخرى.
  • حساب نسبة التغير: خذ القيمة من العام الحالي واقسمها على القيمة من العام السابق. ثم اطرح واحدًا من النتيجة للعثور على النسبة المئوية للتغير.

مثال في مبيعات الوحدة
خذ بعين الاعتبار سيناريو حيث باعت الشركة 506 وحدة في الربع الثالث من عام 2018 و327 وحدة في الربع الثالث من عام 2017. سيكون حساب النمو على أساس سنوي كما يلي:

معادلة

ويشير هذا إلى زيادة بنسبة 55% في الوحدات المباعة على أساس سنوي من الربع الثالث من عام 2017 إلى الربع الثالث من عام 2018.

تطبيق تحليل YOY باستخدام Microsoft Excel

يمكن أن يكون برنامج Excel أداة لا تقدر بثمن لإجراء التحليل السنوي بكفاءة. وإليك كيف يمكنك تطبيقه:

مثال على تحليل الإيرادات
إذا كانت إيرادات الشركة لعام 2022 تبلغ 33.087 دولارًا أمريكيًا وزادت إلى 38.050 دولارًا أمريكيًا في عام 2023، فيمكن حساب الزيادة في إيرادات الشركة على أساس سنوي على النحو التالي:

معادلة

يكشف هذا التحليل عن زيادة بنسبة 15.0% في الإيرادات، مما يمكن أن يساعد الإدارة على اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن مخصصات الميزانية وإمكانية التوسع وإدارة الموارد.

فهم تغييرات الربح

وبالمثل، إذا كان نمو الأرباح أعلى بكثير من نمو الإيرادات، فهذا يشير إلى تحسينات في الكفاءة أو احتمالية انخفاض التكاليف. على سبيل المثال، تشير زيادة الأرباح بنسبة 46.3% إلى جانب زيادة الإيرادات بنسبة 15.0% إلى تحسينات تشغيلية ملحوظة أو كفاءة في التكلفة.

أهمية تحليل YOY في اتخاذ القرارات التجارية

باستخدام التحليل السنوي، يمكن للشركات تتبع اتجاهات أدائها بمرور الوقت، وتحديد أنماط النمو، وتشخيص المشكلات المحتملة قبل أن تصبح نظامية. يعد هذا التحليل أمرًا بالغ الأهمية ليس فقط للتقييمات الداخلية ولكن أيضًا لتقديمه إلى أصحاب المصلحة والمستثمرين والجمهور الخارجي المهتمين بتقدم الشركة.

يعد التحليل السنوي بمثابة مقياس أساسي في النمذجة والتنبؤ المالي، مما يساعد الشركات على التنقل عبر ظروف السوق المتقلبة ومواءمة استراتيجياتها مع الأهداف طويلة المدى. إن فهم هذه الديناميكيات من خلال الأمثلة العملية والحسابات يمكّن الشركات من تسخير الرؤى المستندة إلى البيانات لاتخاذ قرارات قوية.

بدائل لتحليل YOY

على الرغم من أن YOY يوفر مقارنة سنوية، إلا أن هناك فترات زمنية أخرى يمكن أن تقدم رؤى إضافية:

  • شهر بعد شهر (MoM): يقيس هذا التغيير من شهر إلى آخر، مما يوفر نقاط بيانات متكررة ويساعد في تحديد الاتجاهات قصيرة المدى أو التأثيرات الموسمية. إنها مفيدة بشكل خاص في التقارير المالية الداخلية حيث قد تكون التعديلات الفورية ضرورية.
  • ربع سنوي (QoQ): على غرار YOY ولكن على أساس ربع سنوي، يقارن هذا المقياس البيانات من ربع واحد إلى الربع السابق. يتم استخدامه بشكل شائع في التقارير المالية ربع السنوية كما هو مطلوب من قبل الهيئات التنظيمية مثل هيئة الأوراق المالية والبورصة (SEC) للشركات المتداولة علنًا. يعد هذا الإطار الزمني مفيدًا بشكل خاص لاكتشاف الاتجاهات التي قد لا تكون واضحة على أساس شهري.
  • أسبوع بعد أسبوع (WoW): على الرغم من أنه أقل شيوعًا في الشركات الناضجة نظرًا لإطاره الزمني القصير، إلا أن تحليل WoW ذو قيمة للشركات الناشئة والشركات ذات النمو المرتفع. يمكن لهذا المقياس التقاط التغيرات السريعة في نمو المستخدم والإيرادات والهوامش، مما يوفر تعليقات في الوقت الفعلي حول العمليات التجارية.
  • من بداية العام حتى تاريخه (YTD): يتتبع تحليل YTD التغييرات من بداية السنة التقويمية حتى التاريخ الحالي. على عكس YOY، الذي يقارن فترات 12 شهرًا، يوفر YTD نظرة ثاقبة للأداء من 1 يناير حتى الوقت الحاضر، مما يجعله مثاليًا لتقييم التقدم نحو الأهداف السنوية.

معدلات النمو المركب
مقياس مهم آخر هو معدل النمو المركب، والذي يوفر متوسط معدل نمو سلس على مدى فترات زمنية متعددة. يمكن أن يكون هذا مفيدًا بشكل خاص عند تحليل البيانات التي تواجه تقلبات أو تقلبات كبيرة، لأنها تعطي صورة أوضح للاتجاهات طويلة المدى.

تطبيقات عملية في التحليل المالي
هذه المقاييس ليست أكاديمية فقط؛ لديهم تطبيقات واقعية في التحليل المالي وإدارة المحافظ والتخطيط الاستراتيجي. على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي فهم الفروق الدقيقة في هذه المقاييس إلى تعزيز النمذجة المالية والتقييم وحتى قرارات الاستثمار.

ومن خلال تنويع المقاييس المستخدمة، يمكن للمحللين الحصول على رؤية أكثر شمولاً لأداء الشركة، والتنبؤ بشكل أفضل بالاتجاهات المستقبلية، واتخاذ قرارات أكثر استنارة. سواء أكان ذلك على أساس سنوي أو ربع سنوي أو شهري أو رائع أو منذ بداية العام، فإن كل مقياس يخدم غرضًا محددًا ويقدم رؤى فريدة من نوعها، مما يساهم في إجراء تحليل مالي شامل.

قيود التحليل على أساس سنوي (YoY).

يُستخدم التحليل السنوي (YoY) على نطاق واسع لتقييم الأداء المالي في مختلف الصناعات. ومع ذلك، يأتي هذا المقياس مع بعض القيود التي يمكن أن تؤثر على فعاليته في بعض السيناريوهات. على عكس التحليل على أساس شهري (MoM)، يوفر YoY عددًا أقل من نقاط البيانات خلال فترة معينة، مما قد يتجاهل الاتجاهات قصيرة المدى التي تعتبر ضرورية لاتخاذ قرارات مستنيرة.

ومن العوائق الملحوظة للتحليل السنوي هو عدم قدرته على مراعاة الموسمية. تشير الموسمية إلى مدى تأثير أوقات معينة من السنة على العمليات التجارية والإيرادات، وهو عامل بالغ الأهمية بشكل خاص في صناعات مثل السياحة والضيافة. على سبيل المثال، غالبًا ما تواجه منتجعات التزلج والفنادق الشاطئية والمطاعم الموسمية تقلبات كبيرة في النشاط التجاري بناءً على الوقت من العام. قد لا يعكس التحليل السنوي هذه التأثيرات الموسمية بدقة، لأنه يقارن سنة واحدة بالفترة المقابلة من العام السابق، ومن المحتمل أن يغفل الفروق الدقيقة في القمم والقيعان الموسمية.

يمكن أن يؤدي هذا الإشراف إلى ضياع فرص التعديلات التشغيلية التي يمكن أن توفر التكاليف أو تعزز الإيرادات. بالنسبة للشركات التي تتأثر بشدة بالموسمية، فإن فهم هذه الأنماط أمر ضروري للتخطيط الاستراتيجي. يمكن أن تستفيد هذه الشركات من استكمال البيانات السنوية بتحليلات أكثر تواترا، مثل شهري أو حتى أسبوع بعد أسبوع (WoW)، لإجراء تعديلات أكثر في الوقت المناسب. على سبيل المثال، معرفة الاتجاهات الموسمية التفصيلية يمكن أن تمكن المنتجع من تحسين التوظيف والتسويق والنفقات التشغيلية لتتماشى بشكل أفضل مع الطلب الموسمي المتوقع.

بالإضافة إلى ذلك، فإن دمج التحليلات المتقدمة ونماذج التنبؤ التي تتضمن على وجه التحديد التعديلات الموسمية يمكن أن يوفر صورة أكثر دقة للصحة المالية ويساعد في توجيه القرارات الإستراتيجية الأكثر فعالية. ومن خلال الاعتراف بالقيود المفروضة على التحليل السنوي والتعويض عنها، يمكن للشركات ضمان اتباع نهج أكثر شمولاً لإعداد التقارير المالية وصياغة الإستراتيجية.

خاتمة

يعتبر التحليل على أساس سنوي (YOY) بمثابة أداة حاسمة في المجالات المالية والاقتصادية، حيث يوفر طريقة موحدة لتقييم ومقارنة مقاييس الأداء عبر الفترات السنوية. ومن خلال الاستفادة من المقارنات السنوية، يمكن للمهنيين الماليين وقادة الأعمال والاقتصاديين الحصول على رؤى أساسية حول ديناميكيات الإيرادات والأرباح والنفقات والمؤشرات الاقتصادية الأخرى. تسهل هذه الرؤى اتخاذ قرارات استراتيجية مستنيرة، مما يساعد أصحاب المصلحة على فهم ما إذا كانت الشركة أو الاقتصاد يتقدم أو راكد أو يتراجع.

على الرغم من فائدته الواسعة النطاق، فمن المهم أن ندرك أن تحليل YOY لا يخلو من القيود. ويمكن أن يحجب التقلبات قصيرة المدى والتأثيرات الموسمية، والتي تعتبر حيوية في صناعات مثل السياحة وتجارة التجزئة. لذلك، فإن استكمال العام السنوي بمقاييس أخرى مثل التحليلات على أساس شهري (MoM)، وربع سنوي (QoQ)، والتحليلات السنوية (YTD) يمكن أن يوفر رؤية أكثر تفصيلاً للاتجاهات والدورات التشغيلية. بالإضافة إلى ذلك، بالنسبة للبيئات سريعة التغير مثل الشركات الناشئة أو الأسواق الرقمية، يمكن للمقاييس الأكثر تكرارًا مثل أسبوع بعد أسبوع (WoW) تقديم تعليقات فورية ورؤى أعمق.

ومع استمرار الأسواق في التطور وظهور تعقيدات جديدة، تظل أهمية التحليل على أساس سنوي غير منقوصة. فهو يوفر إطارًا موثوقًا للتقييم طويل المدى ويعتبر جزءًا لا يتجزأ من التنبؤ والتخطيط المالي. ومع ذلك، فإن استخدامه الفعال يتطلب فهم نطاقه وقيوده. ومن خلال الدمج الاستراتيجي على أساس سنوي مع الأدوات التحليلية الأخرى، يمكن للشركات والاقتصاديين ضمان اتباع نهج شامل للتحليل المالي، وتعزيز قدرتهم على الإبحار في المياه غير المتوقعة للأسواق العالمية والتغير الاقتصادي. يتيح هذا النهج المتوازن اتخاذ قرارات استباقية وسرعة الحركة الإستراتيجية، وهي مكونات أساسية للازدهار في المشهد التنافسي والمتغير باستمرار

bottom

يرجى ملاحظة أن Plisio يقدم لك أيضًا:

قم بإنشاء فواتير تشفير بنقرتين and قبول التبرعات المشفرة

12 تكاملات

6 مكتبات لغات البرمجة الأكثر شيوعًا

19 عملات مشفرة و 12 بلوكشين

Ready to Get Started?

Create an account and start accepting payments – no contracts or KYC required. Or, contact us to design a custom package for your business.

Make first step

Always know what you pay

Integrated per-transaction pricing with no hidden fees

Start your integration

Set up Plisio swiftly in just 10 minutes.